تأكيد اصابة لاعبين من يوفنتوس وساديو مانية يلحق الكنتارا هل هناك موجة اخرى

تأكيد اصابة لاعبين من يوفنتوس وساديو مانية يلحق الكنتارا هل هناك موجة اخرى



نشر بطل الدوري الإيطالي نادي يوفنتوس لكرة القدم على صفحتة الرسمية السبت أن لاعبيه وجهازه الفني قد وضعوا في الحجر الصحي، في عمل لا يحرمهم من ممارسة التدريبات أو اللعب ولكن

 عدم الاتصال مع العالم الخارجي وذلك بعد ان كشفت الفحوصات للكشف عن فيروس كورونا عن وجود لاعبين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد الامر الذي يخيف الاندية الايطالية و الاوروبية حيث تحوم الشكوك حول موجة اخرى قادمة

قد تنذر بحصول توقف لعب من موجة كورونا الامر الذي يخيف الاندية من خسارات اخرى ماليا و نفسيا .

حيث اضاف نادي "السيدة العجوز في بيان عشية استضافة نابولي في الجولة الثالثة من الدوري الايطالي ان هناك اصاببتين من طاقم النادي بفيروس كوفيد-19

بعد تنفيذ الفحوصات المنصوص عليها في بروتوكول الاتحاد الدولي الذي يعتبر شرطا من شروط اللعب حاليا" وقال ان الأمر لا يتعلق بلاعبين ولا عضوين في الجهاز الفني أو الطبي".

واضاف "بموجب البروتوكول الصحي الحالي ، قد تم وضع الفريق بأكمله في حالة عزل: حيث سيسمح هذا الإجراء لجميع الأعضاء الذين تم اختبار حالتهم ولكن النتيجة كانت سلبية بالتدريب ولعب المباريات،

 ولكنه لن يسمح بالتواصل مع خارج المجموعة" و قد جاء العزل الصحي في الوقت الذي قد اصاب وباء كوفيد-19 كرة القدم الإيطالية، فهل سنشهد ضربة اخرى للكرة الايطالية في حين مازالت تحاول استجماع نفسها بعد الموجة السابقة من الفيروس ,

 هذا و قد اثبات إصابة عدة لاعبين من نادي نابولي بعد أقل من أسبوع من المباراة التي واجه فيها نادي جنوى الأحد الفائت ، لكن النادي الذي قد يشكل مصدر العدوى قد بلغ عدد افراده المصابين في أسبوع واحد 17 لاعبا.

وقد تسببت إصابة احد لاعبي جنوى بفيروس كورونا المستجد في تأجيل مواجهتهم مع نادي تورينو التي كانت ستقام  السبت، في حين أن مباراة يوفنتوس ونابولي لم تقام بسبب عدم سفر افراد نادي نابولي الى تورينو .

وقررت رابطة الدوري الايطالي الخميس الموافقة على القواعد التي قد نصها الاتحاد الأوروبي للعبة والتي تقول أن كل مباراة يمكن أن تقام في موعدها طالما أن الفريق يضم 13 لاعبا يتمتعون بصحة جيدة، بينهم حارس مرمى.

فماذا ستخبئ الايام القادمة من مفاجئات فهل سنواصل مشاهدة المباريات.

اما في انجلترا فقد تلقى نادي ليفربول ضربة موجعة بعد ان تم تأكيد اصابة نجمة السنغالي بفيروس كورونا حيث أعلن نادي ليفربول الانكليزي لكرة القدم في صفحتة الرئيسية إصابة مهاجمه الدولي السنغالي ساديو مانيه بفيروس كورونا المستجد،

 مشيرا الى انه في العزل الذاتي، وذلك بعد ايام على اصابة الوافد الجديد الاسباني تياغو الكانتارا ايضا بـ "كوفيد-19".

وجاء في بيان قادم من نادي ليفربول في وقت متأخر من مساء الجمعة "ساديو مانيه قد أصيب بـفيروس كورونا وهو قد راهن في العزل الذاتي وفقا للارشادات اللازمة".

وتابع "المهاجم الذي بدأ أساسيا وسجل خلال الفوز 3-1 على ارسنال (في الدوري) الاثنين، أظهر أعراضا طفيفة للفيروس لكنه كان يشعر أنها مجرد اعراض للانفلونزا التي كانت جيدة بشكل عام".


وكان نادي ليفربول قد أعلن الثلاثاء عن إصابة لاعبة القادم حديثا من نادي بايرن ميونخ تياغو الكانتارا، الذي كان قد غاب عن لقاء ارسنال، بالفيروس وسيغيب كلا اللاعبين عن المواجهة امام المضيف استون فيلا الاحد في ختام الجولة الرابعة من الدوري الانجليزي.

حيث يأمل المدرب الالماني يورغن كلوب أن يكون اللاعبان بأعلى جاهزين بعد فترة الاستراحة الدولية عندما يحل ليفربول ضيفا على نادي ايفرتون في 17 من اكتوبر  في دربي الـمرسيسايد.

ويقدم ساديو مانيه مستويات مميزة هذا الموسم في الـبمريرلي، بعد أن سجل هدفي فريقه في الفوز 2-صفر امام تشلسي قبل ان يسجل ايضا ضد ارسنال.

وستؤثر اصابته بالفيروس على مشاركته الدولية مع منتخب بلاده في المباراتين الوديتين امام المغرب وموريتانيا.




0/Post a Comment/Comments