المفاجئات تظهر مبكرة في الدوري الانجليزي المانة سيتي يخسر بخماسية وعلى ملعبه - كورة اون لاين | koraon-line | مباريات اليوم بث مباشر كورة اونلاين لايف

المفاجئات تظهر مبكرة في الدوري الانجليزي المانة سيتي يخسر بخماسية وعلى ملعبه

تعرض نادي مانشستر سيتي لسقوطا مدويا على ملعبة امام نادي ليستر سيتي 2-5 بفضل ثلاثية لهدافه جيمي فاردي ضمن مباريات

الاسبوع الثالث من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الاحد،

في حين اقتنص نادي ليدز يونايتد فوزا ثمينا  بهدف متأخرا على نادي شيفيلد يونايتد 1-صفر في ملعب شيفيلد يونايتد الاخير

 في جهة اخرى اهدر نادي توتنهام فوزا في الرمق الاخيرامام نادي نيوكاسل.

في مجريات المعركة في ملعب الاتحاد، واصل ليستر سيتي انطلاقته القوية هذا الموسم، عندكا فاز على نادي وست بريمش البيون

 بنتيجة ثلاثة اهداف دون رد وعلى نادي بيرنلي بأربعة اهداف لهدفين،

كان المان سيتي ضحية نادي ليستر الثالثة و ذلك عندما واصل سلسلته بفوز لافت على مانشستر سيتي في عقر دار الاخير

 بخمسة اهداف لهدفين ليبقى في الصدارة بالعلامة الكاملة.

وكان نادي ليستر سيتي مفاجأة الموسم الماضي و المواسم السابقة خصوصا بعد فوزة بالدوري الممتاز عام 2016وفي هذا الموسم

بقي في السباق نحو الحصول على احد المراكز المؤهل لدوري ابطال اوروبا حتى المرحلة الاخيرة عندما خسر على ملعبة امام

مانشستر يونايتد صفر-2.

ومرة جديدة أكد مهاجم نادي ليستر سيتي المخضرم جايمي فاردي (33 عاما) بانه ما زال قادرا على ممارسة هوايته التي هي

تسجيل الاهداف ، فبعد هدفين في المرحلة الافتتاحية سجل هاتريك هدفان عبر ركلتا جزاء و واحدة عبر تسديدة في مرمى سيتي سينز.

وبدا جليا وجود نقص في تشكيلة المدرب جواريولا لانهم كانو بحاجة الى مهاجم قناص ينهي الهجمات لا سيما في غياب هدافه

 التاريخي الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي يتعافى من عملية جراحية في ركبته خضع لها في حزيران/يونيو الماضي،

ثم اصابة مهاجمه الاخر البرازيلي غابريال جيزوس قبل ايام قليلة وسيغيب عن الملاعب لفترة شهرين تقريبا هذا الامر سيؤثر

 على على وصيف الموسم المنقضي ,

لهذا فبيب جوارديولا بحاجة الى تدعيم الفريق بأحد المهاجمين الحاسمين لا سيما انه يريد تعويض خسارة اليوم

و تحقيق نتائج مرضية للفريق و الادارة و الجماهير ,

خصوصا في مسابقة دوري ابطال اوروبا التي فشل النادي في الفوز بها اثر اقصائه في الدور الربع نهائي من نادي ليون ليون

الفرنسي فهل سينجح في افوز بالبطولة بعد ان الغيت عقوبة عدم اللعب بدوري ابطال اوروبا لعامين

يذكر ان نادي مانشستر سيتي قد حقق بداية مثالية عندما نجح الجزائري رياض محرز في افتتاح التسجيل في مرمى فريقه السابق بعد

 مرور اربع دقائق فقط.

وكان لسيتي الافضلية  في الشوط الاول في حين لم يشكل ليستر اي خطورة تذكر على شباك البرازيلي ايدرسون قبل ان يسجل

فاردي التعادل من ركلة جزاء خلافا لمجريات اللعب (37).

واضاف فاردي هدف التقدم بكرة سددها رائعة بكعبه اثر تمريرة عرضية (50). وعاد الحكم واحتسب ضربة جزاء اخرى لنادي

ليستر نجح في ترجمتها نجمة فاردي مسجلا الهاتريك رافعا رصيده الى خمسة اهداف في صدارة الهدافين.

 ولم تبقى النتيجة على حالها لان جيمس ماديسون اضاف الرابع بتسديدة لولبية في الدقيقة ال77.

ولاح الامل لمانشستر سيتي عندما قلل المدافع الهولندي اكي ناتان النتيجة بكرة رأسية في الدقيقة ال84 ، لكن الحكم احتسب ركلة

جزاء ثالثة لليستر انبرى لها البلجيكي يوري تيليمانز في غياب النجم فاردي حيث استبدل للتو فسجل الهدف الخامس.

المفاجئات تظهر مبكرة في الدوري الانجليزي المانة سيتي يخسر بخماسية وعلى ملعبه



بينما العائد الى دوري الاضواء بعد غياب 16 عاما، نادي ليدز يونايتد رفع رصيده الى 6 نقاط في المركز السادس علما بانه قد خسر

امام نادي ليفربول بطل الموسم في المرحلة الافتتاحية بنتيجة اربعة اهداف لريدز مقابل لثلاثة لنادي ليدز يونايتد ثم فاز بالنتيجة

نفسها على نادي فولهام.

اما نادي شيفيلد يونايتد مفاجأة الموسم الماضي بعد صعوده بدوره الى الدرجة الممتازة ومنافسته

على المقاعد الاوروبية حتى الامتار الاخيرة، فمني بخسارته الثالثة على  التوالي

 منذ مطلع هذا الموسم الحالي من دون ان يسجل اي هدف ايضا.

كما أن الخسارة هي السادسة تواليا لشيفيلد منذ الموسم الماضي في الدوري.

وسجل اللاعب باتريك بامفورد هدف المباراة الوحيد قبل نهايتها بدقيقتين بكرة رأسية ليصبح بالتالي ثالث لاعب في صفوف نادي

ليدز يسجل في المراحل الثلاث الاولى في دوري النخبة منذ 52 عاما.

حيث شهدنا تألق الحارس الفرنسي ايلان ميسلييه الذي قد تصدى لمحاولتين خطيرتين لجون لوندسترام (29) وجورج بالدوك (40).

وعلى ملعب "وايت هارت لاين" في شمال لندن، ضيع نادي توتنهام فوزا كان في متناوله عندما تقدم على ضيفه نيوكاسل بهدف

للاعبة للبرازيلي لوكاس مورا في الدقيقة الخامسة و العشرين دقيقة قبل ان يقتنص نادي نيوكاسل التعادل في الدقيقة السابعة من

الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء

اثر لمس المدافع اريك داير الكرة بيده واللجوء الى تقنية الفيديو، ما اثار غضب جوزيه مورينيو مدرب نادي توتنهام حيث توجه الى

غرف الملابس قبل انتهاء الوقت الاصلي للمباراة. وانبرى مهاجم نادي نيوكاسل اللاعب كالوم ويلسون للركلة بنجاح مانحا فريقه

نقطة ثمينة.

وللمفارقة، كانت ركلة الجزاء، المرة الاولى التي يسدد فيها نيوكاسل كرة بين الخشبات الثلاث طوال المباراة.

وشهدت الدقائق الاخيرة احتجاج  لاعبو توتنهام وبعض افراد الجهاز الفني لدى حكم المباراة في نهاية المباراة فقام الاخير بطرد

مدرب حراس مرمى توتنهام نونو سانتوس.





وشهدت الاسبوع الثالثة من الدوري الانكليزي على مدى اليومين الاخيرة بالكثير من الاثارة والتشويق واللحظات الدراماتيكية لاسيما

في مباراة برايتون ومانشستر يونايتد.

فقد تقدم نادي مانشستر يونايتد على مستضيفة 2-1 حتى الدقيقة 95 قبل ان يسجل نادي برايتون التعادل 2-2. لكن الدراما لم تتوقف

لان حكم الفيديو منح نادي مانشستر يونايتد ركلة جزاء بعد اطلاق الحكم الرئيسي صافرته النهائية ليسددها اللاعب البرتغالي برونو

فرنانديش ويمنح المان يونايتد فوزا قاتلا.

كذلك نجح نادي تشلسي في قلب تخلفه بثلاثية نظيفة في الشوط الاول الى تعادل مثير بنتيجة ثلاثة لكلا الفريقين ضد نادي وست

بروميتش البيون.

وهذه المرة الثانية منذ مطلع الموسم الحالي التي يخفق فيها نادي توتنهام في احراز ثلاث نقاط على ارضه بعد سقوطه في الجولة

الافتتاحية امام نادي ايفرتون بهدف دون رد قبل ان يحقق الانتصار خارج ملعبه على ساوثمبتون بخمسة اهداف لهدفين .

ومباراة توتنهام اليوم كانت الاولى ضمن سلسلة مضغوطة من اربع مباريات على مدى الايام السبعة المقبلة، فهو على موعد مع جاره

تشلسي الثلاثاء في كأس رابطة الاندية، ثم يواجه ماكابي حيفا الاسرائيلي في الدوري الاوروبي

الخميس قبل مواجهة مرتقبة خارج ملعبه ضد فريقه السابق مانشستر يونايتد الاحد المقبل.

ويلتقي لاحقا وست هام يونايتد مع ولفرهامبتون، في حين تختتم المرحلة بلقاء قمة بين ليفربول بطل الموسم الماضي وارسنال بطل الكأس.