دي ماريا يقود باريس سان جرمان للفوز على ليل بصعوبة ....والدوري الفرنسي يعاند ميسي حتى الان



حقق باريس سان جيرمان فوزا صعبا أمام ضيفه ليل، في المباراة التي جمعت الفريقين، اليوم الجمعة، على ملعب حديقة الأمراء، في افتتاح منافسات الجولة 12 من الدوري الفرنسي.

تقدم جوناثان دافيد في الدقيقة 31، ورد بي إس جي بهدفين لماركينيوس وأنخيل دي ماريا في الدقيقتين 74 و88.


رفع سان جيرمان رصيده إلى 31 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة، ويرد اعتباره من ليل الذي خطف منه لقبي الدوري والسوبر، ليتوقف رصيده عند 15 نقطة في المركز الحادي عشر.


باغت الضيوف العملاق الباريسي بهجوم مبكر وهجمات غاية في الخطورة، بفضل انسجام الثلاثي الهجومي جوناثان دافيد وإيكوني وبوراك يلماز مع حيوية ثنائي الوسط شيكا وريناتو سانشيز.


كاد يلماز أن يسجل هدفا مبكرا، كما أضاع إيكوني فرصة محققة، إلا أن الشباك الباريسية بقت نظيفة بفضل يقظة الحارس دوناروما.


في المقابل، غاب التفاهم تماما بين ثلاثي الهجوم الباريسي ميسي ودي ماريا ونيمار، حيث كانت أغلب المحاولات باجتهاد فردي من دي ماريا.


ترجم ليل أفضليته بهدف سجله دافيد، بعد تمريرة من يلماز الذي راوغ الدفاع الباريسي.


بدا حامل اللقب أكثر تنظيما على المستويين الدفاعي والهجومي، ليخرج متقدما بهدف في الشوط الأول.




مع بداية الشوط الثاني، استبدل ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس ليو ميسي، ليشارك مكانه مواطنه الأرجنتيني ماورو إيكاردي.


إلا أن العملاق الباريسي كاد أن يتلقى طعنة جديدة في الدقائق الأولى بفرصة محققة، أضاعها إيكوني.


تحرك بوكيتينو لتنشيط جبهتي الطرف، حيث أشرك داجبا ونونو مينديز مكان كيرير وبيرنات.


تحسن الأداء الهجومي لسان جيرمان، وتحرر نيمار ودي ماريا، ونشطت جبهتا الجنب، لينجح أصحاب الأرض في التعادل عبر ماركينيوس بعد عمل رائع من دي ماريا.


كما أضاع إيكاردي فرصتين محققتين برأسية فوق العارضة، وانفراد تام تصدى له حارس المرمى جربيتش ببراعة.


لم يقف ليل مكتوف الأيدي، بل هدد البديل تيموتي وايا المرمى الباريسي بفرصة خطيرة.


وتواصلت الإثارة بهدف ثان سجله دي ماريا نجم المباراة بعدما تبادل الكرة مع نيمار، قبل أن يسددها الأرجنتيني أرضية في الزاوية اليمنى، ليقلب الطاولة على حامل اللقب في وقت قاتل.


شارك يوسف يازيجي بدلا من جوناثان بامبا، لكن بعد فوات الأوان، حيث حافظ باريس على انتصاره الثمين رغم امتداد اللقاء لأكثر من خمس دقائق وقت بدل ضائع.


يعاني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي باريس سان جيرمان، من الصيام التهديفي بقميص فريق العملاق الباريسي في الوقت الحالي.


ونجح ميسي في تسجيل ثلاثة أهداف بقميص باريس سان جيرمان، وجميعها في دوري أبطال أوروبا.


وبحسب شبكة “أوبتا” العالمية، فإن ميسي هو اللاعب صاحب أكبر عدد من التسديدات هذا الموسم في الدوري الفرنسي، دون أن يسجل أهدافًا.


وتابعت الشبكة، أن ليونيل ميسي كان لديه 15 تسديدة في 5 مباريات خاضها في الدوري الفرنسي، منها 4 تسديدات على المرمى.


ليونيل ميسي هو اللاعب صاحب أكبر عدد من التسديدات هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي دون أن يسجل (15 تسديدات، 4 على المرمى) .


لم يخوض مهاجم باريس خمس مباريات متتالية في الدوري دون أن يهز الشباك في أفضل 5 بطولات أوروبية منذ أكتوبر 2020 (أيضًا 5) .